تجنب الإصابة بالأمراض في الطائرة على طريقة مضيفي الطيران: نصائح وخطوات

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 09 فبراير 2021 آخر تحديث: الخميس، 11 فبراير 2021
تجنب الإصابة بالأمراض في الطائرة على طريقة مضيفي الطيران: نصائح وخطوات
مقالات ذات صلة
رسائل تهنئة في عيد الفطر المبارك 2021
أطباق عيد الفطر في الوطن العربي: كثير من اللحم والحلوى
أجمل الحدود بين الدول: أشجار ونقوش وإشارات

إذا كنت من الأشخاص الذين يصابون بالأمراض بعد الرحلات الجوية حتى التي تستغرق منها فترة قصيرة للغاية، فربما سألت نفسك: كيف يحافظ طاقم الطائرة على صحتهم رغم سفرهم المستمر وتعاملهم مع مئات المسافرين وأعداد هائلة من الجراثيم؟

ومع تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم، واعتبار السفر بالطائرات بين الدول من أبرز العوامل التي ساعدت على انتقال الفيروس، بات هذا التساؤل ملحاً للغاية.

قبل كل شيء، عليك اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة عند استقلال الطائرة، بتجنب لمس فتحات التهوية وتعقيم اليدين باستمرار وعدم الاحتكاك بالآخرين قدر الإمكان.

ونظراً لأن مضيفي الطيران هم الأكثر عرضة لمجموعة كبيرة من البكتيريا بشكل مستمر بسبب طبيعة عملهم، فإنهم جديرون بتقديم نصائح للمسافرين بشأن الخطوات التي يتبعونها وتساعدهم على الوقاية من الأمراض، بحسب مجلة "ريدرز دايجست" الأمريكية.

نصائح مضيفات الطيران للحفاظ على صحتك خلال الرحلة الجوية

نظف حولك 

رغم أن مهمة تنظيف الطائرة ليست اختصاص المسافرين، لكن إذا علمت أنه لا يتم تنظيم العديد من أجزاء الطائرات كما ينبغي، فمن الأفضل أن تنظف حولك بنفسك باستخدام بعض المناديل المعقمة.

تجنب طاولة الطعام

هي المكان الأكثر تلوثاً في الطائرة بفعل سوء استخدام بعض الركاب الذين يغيرون حفاضات الأطفال عليها أو يضعون أقدامهم ويسندون رؤوسهم، إضافة إلى قلة إجراءات النظافة.

وفي حين أنه من الجيد حمل مناديل مضادة للجراثيم معك وتنظيف الطاولة، إلا أن عدم تناول الطعام مباشرة من الطائرة قد يكون أكثر أماناً لك.

بعض المكملات الغذائية ضرورية لمناعة أقوى

في الواقع لا توجد أدلة علمية كافية تثبت فعالية المكملات الغذائية، إلا أن عدد كبير من الأشخاص يؤكدون دورها في منع الإصابة من الأمراض، وتعتبرها مضيفات الطيران إجراءً وقائياً.

حافظ على ترطيب جسمك

تؤكد تايلور ستريكلاند، المسؤولة الرئيسية عن مضيفي الطيران في "أليرون أفييشن"، أنها لم تضب بالمرض سوى مرة واحدة خلال حياتها المهنية، موجهة نصيحة للمسافرين بالحفاظ على شرب كميات كبيرة من الماء أثناء الطيران.

وأوضحت مضيفة الطيران أن الشخص يصاب بالجفاف أثناء الطيران، ومع الجفاف يصبح الجسم ضعيف المناعة، مما يجعل عملية التصدي للجراثيم التي يواجهها أمر صعب.

تجنب شرب مياه الطائرة

رغم ضرورة الحفاظ على رطوبة الجسم أثناء السفر، لكن عليك ألا تتناول ماء صنبور الطائرة أو القهوة والشاي المصنوعان منها، خاصة أن خزانات الطائرات يتم تنظيفها على فترات بعيدة، وكشفت دراسة نُشرت عام 2015، أن مياه خزانات الطائرات تساعد على نمو الميكروبات، لذا فمن الأفضل تناول المياه المعبأة.

استخدم المناديل المبللة

تنظيف اليدين باستخدام المناديل المبللة لا يساعدك فقط على الشعور بالانتعاش، بل يسهم أيضاً في التخلص من الجراثيم، وتوصى إحدى مضيفات الطيران باستخدام رذاذ مرطب ووضع زيت الأرجانو على الوجه.

العصائر ضرورية

تقول إحدى مضيفات الطيران إن شرب العصائر الخضراء التي تحتوي على مكونات الزنجبيل والليمون، تساعد على الحصول على مغذيات جيدة أثناء التنقل، وليست موضة كما يرى البعض.

لا تتوتر

هناك علاقة بين الإجهاد والصحة، لذلك تجنب الإجهاد قدر الإمكان، ويمكنك استخدام قطرات من زيوت الخزامى الأساسية التي تساعد على الاسترخاء.

تجنب الكافيين على متن الطائرة

احتساء فنجان قهوة في الصباح الباكر قد يكون أمراً حيوياً، لكن تجنبه على متن الطائرة ضروري لأنه يسبب جفاف الجسم، ويمكنك الاستعاضة عنه بشرب عصير الفاكهة للحفاظ على رطوبة جسمك.

الفواكه والخضروات

المواد الغذائية الغنية بالماء مثل الفواكه والخضروات النيئة، تحافظ على رطوبة الجسم وتزيل التجاعيد وتمنح الجسم مقداراً إضافياً من مضادات الأكدسة المهمة والألياف والعناصر المغذية.

حافظ على لياقتك البدنية

بالتأكيد هذه النصيحة تصلح في كل وقت وليس فقط عند استقلال الطائرة، فممارسة الرياضة بانتظام يساعد على التمتع بصحة جيدة في الحياة اليومية وعند السفر كذلك.

تقول إحدى مضيفات الطيران: "اتباع نمط حياة صحي أمر بالغ الأهمية للمساعدة في التعامل مع المتطلبات البدنية التي يقتضيها السفر والتغيير المستمر في التوقيت الزمني".

وأوضحت: "نحن نواجه بانتظام تغييرات في الساعة البيولوجية للجسم وأنماط النوم غير المنتظم ،وبالتالي فإن السفر لمسافات طويلة يمكن أن يعطل أنظمتنا، لذلك نحتاج للتغذية المنتظمة وممارسة الرياضة حتى تحافظ أجسامنا على نشاطها".

تجنب الرياضة بعد الرحلة

لا جدوى من دفع الجسم لممارسة التمارين الرياضية بعد الرحلة مباشرة، فلابد أن يتمتع الجسم بالراحة الكافية ويحصل على الوقت اللازم للتأقلم مع التوقيت الزمني الجديد قبل القيام بأي مجهود.

خذ قيلولة أثناء الرحلة

القيلولة لا تكون دائماً خياراً متاحاً لمضيفي الطيران، إلا أنك إذا أخذتها أثناء رحلتك فستساعدك على الحفاظ على نشاطك والتخلص من إرهقا السفر.

وبإنمكانك تخصيص أدوات للقيلولة ضمن أمتعتك المحمولة مثل: وسادة للرقبة، سماعات أذن لعزل الضوضاء وقناع عينين لحجب الضوء.

على سائح تابع معنا كل أخبار السفر حول العالم وأهم نصائح السفر وأكثر المغامرات إثارة.