صدق أو لا تصدق: جميد بالشوكولا اختراع جديد في الأردن لدعم مرضى السرطان

بين الملوحة والحلاوة يقول الأردنيون أن هيبة المنسف الأردني ضاعت بسبب جميد الشوكولاتة "مزيج غريب يذوب في فمك مرة واحدة"

  • تاريخ النشر: الخميس، 11 يناير 2018
صدق أو لا تصدق: جميد بالشوكولا اختراع جديد في الأردن لدعم مرضى السرطان
مقالات ذات صلة
الكشف عن اليخت «الشبح» بإمكانات مُذهلة.. يمكنه الاختفاء
إنفوجرافيك: تعرف على أطول الشعوب في العالم
اعتبارًا من الغد.. أنت لست بحاجة لجواز  سفر  لدخول مطار دبي

القريب والبعيد، الأدرني وغير الأردني يعلم ما هو المنسف الأردني ولا يمكن لأي سائح عربي أو أجنبي أن يزور الأردن دون أن يتذوق هذا الطبق الشعبي الذي يعتبر من الطقوس القديمة لهذا البلد العريق!

ولكن هنالك من قال أن السياح الأجانب كالفرنسيين بحاجة لشيء أقل دسماً وأخف على المعدة ومن هنا بدأت فكرة بإدخال طعماً جديداً على المادة الأساسية التي يقوم عليها مبدأ المنسف الأردني"الجميد".

المنسف الأردني هو ثريد لحم الضأن بلبنها والخبز والأرز  ويتميز المنسف باستخدام لبن الجميد ويتم صنع الجميد من الحليب بعد تحويله إلى لبن رائب ومن ثم يتم خض اللبن في أوعية خاصة ليتم فرز اللبن عن الزبدة الموجودة في الحليب، وبعد ذلك تزال الزبدة من اللبن ويسمى ذلك اللبن "مخيضاً أو شنينة"، ويتم تسخينه قليلاً على النار وبدون تحريك حتى يبدأ بالتخثر وبعد ذلك يتم وضعه في وعاء من القماش لمدة يوم على الأقل لتصفية الماء الزائد الموجود فيه، وأخيراً يتم إضافة قليل من الملح له وتشكيله على شكل كرات وتجفيفة في الشمس.

خرج عمر سرطاوي الخبير الرهيب في ابتكار كل ما هو جديد وإضافته إلى مطبخ الأكلات العربية الشعبية بفكرة "جميد الشوكولاتة" وهو مزيج غريب يذوب مباشرةً في الفم يجمع بين ملوحة الجميد وحلاوة الشوكولاتة!

شاهد أيضاً: بالصور 6 نقاط رئيسية تعتبر من آداب تناول المنسف الأردني

وقد أكد عمر لجريدة الوطن: "الفكرة بدأت قبل نحو عام خلال مشاركتي في تقديم منتج جديد ومبتكر، حيث تربطني علاقة وجدانية مع الأكلات الشعبية بمكوناتها ووصفاتها، وأعمل جاهداً لإضفاء بعض التحسينات عليها وإيجاد طرق جديدة خارجة على المألوف، معتمداً بذلك على مخزون من الذاكرة الغذائية والمهارة الفنية الذي يشكلها بالخيال والإبداع"

يتم تقديم منتج جميد الشوكولاتة في علبة تحتوي على قطع جميد صغيرة لكنها في الحقيقة قطع شوكولاتة بيضاء!

جمال هذه الفكرة يكمن أن ريع بيع هذا المنتج الغريب يذهب لدعم مرضى السرطان من خلال مركز الحسين.

والجدير بالذكر أن منتج جميد الشوكولاتة ليس الأول بالنسبة للشيف عمر سرطاوي فقد سبق وقد للعالم العربي طبق "شاي شوربة العدس" والمسخن "تيرين" و"الكبة الشفافة" و"التين والزيتون"، وابتكارات في مجال "إعادة تشكيل المياه".

بعد انتشار صور وفيديوهات جميد الشوكولاتة على مواقع التواصل الاجتماعي انقسم النشطاء بين مرحب ورافض للفكرة متهماً المنتج بأنه أضاع هيبة المنسف الأردني ولكن في الحقيقة يبدو أن جميد الشوكولاتة أصبح مادة تريند على الفيسبوك وبات الجميع لديه الفضول لتذوقه بين تعليقات مضحكة وأخرى مشجعة لفكرة دعم مرضى السرطان!

شاهدوا صور منتج جميد الشوكولاتة في الألبوم أعلاه وشاركونا آراءكم بهذه الفكرة:

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا