عام الخمسين.. إنجازات تاريخية تتوج اليوبيل الذهبي للإمارات

الاحتفال باليوبيل الذهبي للإمارات وخمسون عاماً مضت وخمسون قادمة بالتزامن مع إكسبو

  • تاريخ النشر: منذ 5 أيام
عام الخمسين.. إنجازات تاريخية تتوج اليوبيل الذهبي للإمارات
مقالات ذات صلة
إكسبو 2020: واليوبيل الذهبي للإمارات والاحتفال باليوم الوطني للدول
تعرفوا على تاريخ أقدم مسجد في الإمارات الذي تم اكتشافه مؤخراً
الإمارات تمنح الإقامة الذهبية للأطباء المقيمين بالدولة وذويهم

عام الخمسين واحتفالات اليوبيل الذهبي للإمارات وميلاد 50 عاماً جديدة من الإنجازات الرقمية، مع عرض الأفكار والتوقعات والمخططات للخمسون القادمة وتوقعات وطموحات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتقديم طفرة تنموية جديدة لن يشهدها العالم من قبل، لذا يجري حالياً وضع الخطط وتجهيز المشروعات والأفكار في الإمارات، قبل خمسين عاماً صمم فريق الآباء المؤسسين حياة الإمارات وشعب الإمارات يريد أن يكون العام القادم تصميم وخطط للخمسون عاما القادمة للأجيال الجديدة.

الاحتفال باليوبيل الذهبي للإمارات وخمسون عاماً مضت وخمسون قادمة  بالتزامن مع إكسبو

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي ودعوات حماسية لمواطني الإمارات ليكون هذا هو عام الاستعداد للخمسين القادمة.. عام سيشكل بإذن الله منعطفا نوعيا في مسيرة الإمارات المباركة وشعبها الكريم، ليكتب الشعب الإماراتي فيه فصولا جديدة في التنمية الاقتصادية والمجتمعية والتنموية المتسارعة لتكون هي الأفضل عالميا.

الإمارات واليوبيل الذهبي ووعد بتقديم الأفضل في السياحة والتنمية والاقتصاد 

صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة
أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن عام 2021 سيخصص للاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، على أن تشارك كافة فئات المجتمع من المواطنين والمقيمين والقطاع الحكومي والخاص والأهلي في تصميم مستقبل الخمسين عاماً المقبلة في دولة الإمارات.

خمسون عاماً في طريق التنمية محو مستقبل أفضل للإمارات شكراً للشيخ زايد مؤسس الإمارات 

بعدما حققت خلال الأعوام الـ 50 الماضية قفزات كبيرة في خدماتها التي بدأت بالإلكترونية ومن ثم الذكية وصولاً للحكومة الرقمية التي تبوأت مراكز الصدارة العالمية في العديد من المؤشرات.

الإمارات وإنجازات رقمية محور حديث العالم في إكسبو 2020 فماذا بعد؟ 

 تستعد دولة الإمارات العربية المتحدة لـ 50 عاماً جديدة من الإنجازات الرقمية بعدما حققت خلال الأعوام الـ 50 الماضية قفزات كبيرة في خدماتها عام الخمسين.. إنجازات تاريخية تتوج اليوبيل الذهبي للإمارات.

الإمارات.. تنمية متواصلةالإمارات.. إنجازات متواصلة مشروعات تنمية استدامة  

تدخل الإمارات عامها الخمسين، بإنجازات تاريخية، تتوج بها مسيرة 50 عاما من تاريخها، وتؤسس بها للانطلاق نحو مستقبل زاهر في مئويتها 2071.

انطلقت الاحتفالات بالعام الخمسون على تأسيس الإمارات وما ستشهده خلال السنوات القادمة 

إنجازات تنبئ بأن الاحتفال بعام الخمسين الذي انطلق فعلياً رسمياً في 6 أبريل/نيسان عام 2021 ويستمر حتى 31 مارس/ آذار 2022، سيكون علامة فارقة في تاريخ الإمارات ومحطة انطلاقة نحو مستقبل واعد.

الاحتفال باليوبيل الذهبي للإمارات وإطلاق مبادرات وفعاليات واحتفالات لمدّة عام كامل 

وأعلن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، والشيخ محمد بن راشد المكتوم، أن دولة الإمارات في عامها "الخمسين" وعام للاحتفاء بالذكرى الـ50 لتأسيس الدولة.

خمسون عاماً على تأسيس الإمارات ولحظات تاريخية ورحلة كانت بدايتها على يد الشيخ زايد

وقال الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان: "إن عام الخمسين يشكل لحظة تاريخية في رحلتنا التي بدأت منذ الإعلان عن قيام دولة الإمارات في عام 1971.. فهو احتفاء بالإرادة العظيمة والعزيمة القوية التي تحلى بها آباؤنا المؤسسون في بناء دولتنا والجهود التي بذلها أبناء الوطن حتى أصبحت دولتنا ولله الحمد إحدى أكبر الدول نمواً وتطوراً في العالم".

جهود الإمارات لتنظيم إكسبو 2020 وضعت الإمارات في الطريق الصحيح نحو خمسون عاماً أفضل 

والاحتفال باليوبيل الذهبي للإمارات 

رئيس الإمارات ثمن ما بُذل من جهود شارك بها جميع الجنسيات وأسهمت في بناء الدولة، قائلا: "إن عام الخمسين يشكل فرصة للتأمل في إنجازات الخمسين عاماً الماضية في الوقت الذي نستعد فيه للانطلاق بكل ثقة في رحلتنا المقبلة".

رحلة للأفضل ورؤية للقمة أحلام تتحقق واليوبيل الذهبي للإمارات  

كلمات تؤكد أن الإمارات ماضية بخطى واثقة نحو الخمسين سنة المقبلة عبر تعزيز مسيرتها التنموية بمشاريع رائدة وإنجازات تاريخية.

محطة براكة 2.. أحدث الإنجازات في الإمارات مع اليوبيل الذهبي  

أحدث تلك الإنجازات كان في شهر مارسمع صدور رخصة تشغيل المحطة الثانية من محطات براكة للطاقة النووية السلمية، أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي، بعد أن نجحت الإمارات في نهاية 2020 بوصول مفاعل المحطة الأولى إلى 100% من طاقته الإنتاجية لرفع إنتاجية الكهرباء.

رؤية الإمارات والتنمية المستدامة والطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة  

أحلام تتحقق وإنجازات توثق، فالامارات تمضي قدما لتحقيق المزيد من الإنجازات في الأعوام الـ50 المقبلة ستوفر محطات براكة الأربع عند اكتمال تشغيلها 25% من احتياجات الإمارات من الطاقة الكهربائية الموثوقة والصديقة للبيئة لدعم التقدم والتنمية المستدامة للعقود المقبلة وما بعدها.

تقليل الانبعاثات الكربونية ومعاً لبيئة نقية واليوبيل الذهبي للإمارات

عام الخمسين.. إنجازات تاريخية تتوج اليوبيل الذهبي للإمارات 

كما ستحد 21 مليون طن من الانبعاثات الكربونية كل عام وهو ما يعادل إزالة 3.2 مليون مركبة من طرقات دولة الإمارات سنويا.

وتتولى شركة نواة للطاقة مسؤولية تشغيل المحطة الأولى في براكة، حيث عمل فريق التشغيل لديها على زيادة مستويات الطاقة في مفاعل المحطة بشكل ثابت وتدريجي وآمن وذلك منذ بداية تشغيل المحطة في يوليو/تموز 2020 وربطها بشبكة الكهرباء الرئيسية في أغسطس 2020.

الإمارات والتحول الرقمي وتطبيقات ذكية لجميع المجالات بالتزامن مع بداية خمسون عاماً جديدة لتأسيس الإمارات

بدأت قصة التحول الرقمي في الدولة مبكراً، لكنها لن تنتهي ستسعى الامارات لأن تكون دوماً رائدة عالمياً في الاستثمارات الحكومية والخاصة في التحول الرقمي وتبّني التطبيقات الذكية في مختلف القطاعات الاقتصادية والمجتمعية وتفاصيل الحياة اليومية.

الإمارات الآن والتحول الرقمي والتطبيقات في جميع المجالات

  • بيئة متطورة ذكية تتبنى كلّ جديد يسهّل حياة الناس

  • يسرّع تقديم الخدمات ويختصر العمليات والإجراءات

  • يوفر الوقت والجهد ويوظف التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في تحسين جودة حياة الناس
  • توفير تجربة ذكية متكاملة لهم على أرض الإمارات.

إعلان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن خطط للتحول الرقمي

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة سباقة على مستوى المنطقة في تطوير خطوات التحوّل الرقمي، حيث أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، منذ أكثر من عقدين وتحديداً عام 2000 عن برنامج «الحكومة الإلكترونية» الذي شكّل الحجر الأساس لكل مبادرات التحول الرقمي اللاحقة على مستوى الدولة، مؤكداً سموه أن الهدف هو «ترسيخ ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة على صعيد التطور الإلكتروني».

مكانة الإمارات عالمياً كنموذج رائد للتحول الرقمي في قطاع السياحة والاقتصاد والتجارة 

ورسخّت دولة الإمارات العربية المتحدة مكانتها كنموذج عالمي للتحول الإلكتروني ووجهة مفضلة للمال والأعمال في المنطقة، وبيئة مثالية لمختلف الأنشطة الاقتصادية والتجارية.

الإمارات تستقطب الخبرات والشراكات العالمية وهي بوابة إقليمية في الكثير من المجالات  

ووجهة جاذبة لأبرز المواهب والخبرات والشركات الإقليمية والعالمية، مع وجود رؤى استراتيجية واضحة وخريطة طريق لاستشراف المستقبل والمساهمة في صناعته، بهدف تحقيق إنجازات نوعية شاملة في شتى القطاعات الحيوية، التي من شأنها تعزيز ازدهار الدولة بشكل مستدام.

مبادرات جديدة والحكومة الإمارتية الذكية

ودخلت الدولة مرحلة جديدة هي الحكومة الذكية عام 2013، هذه المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، في مايو 2013، وشكلت نقلة نوعية من الحكومة الإلكترونية إلى الحكومة الذكية وصـولاً إلى الحكومة الرقمية.

استراتيجية وإطلاق الدليل الإرشادي الذكي  

الإمارات في اليوبيل الذهبي وخطط مكثفة للتحول الرقمي وإطلاق الدليل الإرشادي للحكومة الذكية، الذي وفر مجموعة من الإرشادات للجهات الحكومية من أجل تهيئتها للتحول من الحكومة الإلكترونية إلى الحكومة الذكية.

خارطة الطريق الذكية والحكومة الإلكترونية  

وتم إطلاق خارطة طريق الحكومة الذكية، والتي وفرت خطة لدولة الإمارات العربية المتحدة للانتقال من الحكومة الإلكترونية إلى الحكومة الذكية، ثم استراتيجية الخطة الوطنية لتحقيق أهداف الحكومة الذكية.

مبادرات متكاملة لتعزيز الإمارات كبيئة استثمارية عالمية وخطط سياحية رائدة

حققت دولة الإمارات العربية المتحدة الريادة في تعزيز البيئة الاستثمارية، من خلال خطوات التحول الرقمي التي استفاد منها المستثمرون وقطاعاتهم، وذلك بإطلاق سلسلة من المبادرات والاستراتيجيات التي تم وضعها وتنفيذها من أجل هذه الغاية، بشكل متواصل ومتسلسل ومستمر حتى الآن، ومن أبرزها:

  • الاستراتيجية الوطنية للحكومة الرقمية لدولة الإمارات 2025
  • استراتيجية الإمارات للخدمات الحكومية
  • استراتيجية الإمارات للذكاء الصناعي
  • استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية 2021 بلوك تشين
  • استراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة
  • استراتيجية دبي للمعاملات اللا ورقية
  • الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني 2019
  • استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني
  • مبادرة بيانات دبي، استراتيجية دبي للتجارة الإلكترونية
  • استراتيجية إنترنت الأشياء في دبي
  • استراتيجية دبي الذكية 2021

وغيرها من المبادرات المدروسة، التي تم توجيهها  بشكل دقيق للارتقاء بمستوى الحياة في الإمارات لتؤسس مجتمعاً مزدهراً بمعايير عالمية.

خطوات التحول الرقمي بالإمارات بالتزامن مع الاحتفال باليوبيل الذهبي  

الإعلان عن سلسلة خطوات تدعم التحول الرقمي، من خلال إطلاق الشبكة الإلكترونية الاتحادية، ومركز الإبداع الرقمي- CODI، كمنصة للابتكار الرقمي وتعزيز مستقبل التحول الرقمي، بالتعاون مع منظمات عالمية وخبراء عالميين، وربطهم بمؤسسات الدولة التي تعمل على تحقيق أهداف الحكومة الذكية، وإطلاق متجر تطبيقات الحكومة الذكية، على مستوى العالم عبر مختلف المنصات المتاحة.

الإمارات بيئة استثمارية ذكية ومنارة لتنظيم الفعاليات والمعارض مثل إكسبو 2020 

التحول الرقمي انعكس بالإيجاب على مكانة الدولة كوجهة عالمية مفضّلة ذكية للاستثمار والعيش والارتقاء بتجربة الحياة، بفضل تطبيق مبدأ جودة الحياة الرقمية وما شهدناه من تكنولوجيا الصحة الرقمية، والتعليم الرقمي، والعدالة الرقمية وتجربة إسعاد المتعامل مع الخدمات العامة.

الثورة الصناعية الرابعة

من خلال القنوات الذكية التي يجري العمل بها حالياً لسداد كافة رسوم الخدمات الحكومية، والسلامة السيبرانية والأمن الرقمي، وتطبيق تقنيات الجيل الخامس 5G الأسرع في المنطقة، وتقنية التعاملات الرقمية (بلوك تشين) في حكومة الإمارات، وتبنّي تقنيات التلعيب والروبوت والذكاء الاصطناعي.

المدن الذكية ومفهوم جديد للسياحة والمدن الذكية المستدامة التي يبحث عنها السائحون في كل مكان 

واستفادت عملية التحول الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة من تطبيق مفهوم واجهات البرمجة أولاً التي عززت مكانة الإمارات عاصمة للبرمجة والمبرمجين، وخدمت استراتيجيات المدن الذكية والمدن الذكية المستدامة، مثل مبادرات أبوظبي الذكية، ومبادرات مدينة دبي الذكية، ومبادرات الفجيرة – مدينة ذكية.