"عودة المراكب المقدسة".. مصر ستبهر العالم مجدداً بحفل "طريق الكباش"

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 23 نوفمبر 2021 آخر تحديث: منذ 6 أيام
"عودة المراكب المقدسة".. مصر ستبهر العالم مجدداً بحفل "طريق الكباش"
مقالات ذات صلة
مصر افتتاح طريق الكباش وتحويل الأقصر إلى متحف مفتوح على العالم
العالم يشيد بمصر بعد حفل طريق الكباش "الأسطوري"
افتتاح طريق الكباش بالأقصر بحضور دولي عالمي

المستقبل.. وطريق الكباش.. و«الجمهورية الجديدة» الخميس القادم "عودة المراكب المقدسة".. مصر ستبهر العالم مجدداً بحفل "طريق الكباش" ليشهد العالم طريق الكباش بعد تطويره، حيث تتجه أنظار العالم خلال الأيام المقبلة لمحافظة الأقصر وتستعد لمشاهدة الاحتفالات التي كان يقوم بها القدماء المصريون منذ أكثر من 5 آلاف خلال "عيد الأوبت".

"عودة المراكب المقدسة".. مصر ستبهر العالم مجدداً بحفل "طريق الكباش" 

افتتاح طريق الكباش الفرعوني برعاية رئيس مصر عبد الفتاح السيسي الخميس القادم

كيف تزينت الأقصر لاستقبال الكرنفال الفرعوني لافتتاح طريق الكباش 

في قلب طريق الكباش الفرعوني، المنتظر افتتاحه خلال الأيام المقبلة، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث كان "عيد الأوبت" أشبه بكرنفال مميز يتم بصورة سنوية على أرض الأقصر يتم خلاله تنصيب الملوك أو الاحتفال بالمناسبات والذكريات السعيدة.

ما لا تعرفه عن طريق الكباش وتطوير مصر الفرعونية بالتزامن مع تطوير مصر الحديثة

يعد مشروع طريق الكباش بمحافظة الأقصر من أكبر وأضخم المشروعات القومية نظراً للأهمية الكبرى التي تشكلها محافظة الأقصر، من حيث مكانتها السياحية وامتلاكها جزءاً كبيراً من الآثار المصرية.

المراكب المقدسة هل ستنطلق مسيرتها في يوم افتتاح طريق الكباش 

وما هو عيد الأوبت الفرعوني هل تعرفه!!

وما هي قصة الحفل العالمي وما هو موعده!!

وشهدت منطقة معابد الكرنك ومعبد الأقصر بوسط مدينة الأقصر الأسبوع الماضي، تجهيز وضع المراكب المقدسة في قلب طريق الكباش الفرعوني لبدء البروفات النهائية، عقب نهاية التجهيزات ووضع اللمسات النهائية لتجهيز عدد من تصميمات لمراكب تضاهى صور المراكب على جدران المعابد في "عيد الأوبت" الفرعونى الذي كان يتم بمشاهد بديعة في العصور المصرية القديمة، وذلك لخروجها في يوم الحفل العالمي لإحياء طريق الكباش الفرعوني الأيام المقبلة.

حفل مهيب في عيد الأوبت الفرعوني وافتتاح طريق الكباش العالمي تابع الحدث على موقع سائح  

ستكون يوم افتتاح طريق الكباش مع موقع سائح وكأنه تراه فقط اضغط على رابط الموقع وتابع هذا الحدث العالمي

المطربة المصرية أنغام ستتألق في أنشودة آمون وموكب فرعوني مهيب ومسيرة في طريق المواكب الكبرى أو طريق الكباش

وعلى أنغام أنشودة "آمون"، وفي موكب فرعوني ضخم ومهيب، ينتظر طريق المواكب الكبرى أو "الكباش" الممتد لمسافة 2700 مترا، حدثا أسطوريا يلفت أنظار العالم إلى الأقصر مجدداً إلى مصر التي أبهرت العالم في موكب نقل الممياوات الملكية إلى المتحف القومي للحضارة بالفسطاط.

وساهمت وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع كل أجهزة الدولة، في تنفيذ هذا المشروع الكبير وتطوير المشهد السياحي والحضاري لمصر.

وفيما يلي نرصد أبرز تفاصيل مشروع تطوير طريق الكباش

طريق الكباش وتحويل مدينة الأقصر إلى أكبر متحف عالمي مفتوح من خلال ربط متحف الأقصر ومتحف الكرنك

ـ يهدف المشروع إلى تحويل مدينة الأقصر إلى أكبر متحف عالمي مفتوح عن طريق ربط متحف الأقصر بمتحف الكرنك.

ممر الكباش هو حلقة الوصل والربط بين متحف الأقصر ومعبد الكرنك أو متحف الكرنك

ـ سيتم ربط المعبدين عن طريق ممر يدعى "الكباش"، حيث كان هذا الممر هو الأقدم في التاريخ وكان وله قدسية خاصة لدى القدماء، فكان لديهم طقوس خاصة بعيد الأوبت، كان من ضمن تلك الطقوس هو السير القدماء من معبد الكرنك متجهاً إلى معبد الأقصر من خلال طريق الكباش فمع مرور الوقت وآلاف السنين اندثر طريق الكباش تحت الأرض والناس.

مصر وتطوير طريق الكباش أو ممر الكباش 

ـ طورت الدولة المصرية ممر الكباش ويصل طول هذا الطريق إلى 2700 متر مربع مما يجعل هذه المنطقة أكبر متحف عالمي مفتوح في العالم.

تطوير طريق الكباش الفرعوني هو أقدم المسارات المصرية القديمة

يعد مشروع تطوير طريق الكباش الفرعوني أحد أهم المشروعات، حيث يُعد من أقدم المسارات المصرية القديمة ويبلغ طوله 2700 متر وتصطف على جانبيه نحو 1300 كبش، بين الواحد والآخر مسافة 4 أمتار.

طريق الكباش وكرنفال فرعوني مصري عربي عالمي لتطوير المنطقة الأثرية التي تربط بين معبد الكرنك ومعبد 

يعد مشروع إحياء طريق الكباش من أهم المشاريع الأثرية بمحافظة الأقصر وتنظم وزارة السياحة والآثار المصرية (كرنفال فرعوني) مبهراً يليق بعراقة مدينة الأقصر خلال الافتتاح.

ملحمة نجاح في طريق الكباش الفرعوني  

وقاد مرممو الآثار في مصر ملحمة نجاح في طريق الكباش الفرعوني الممتد من معبد الكرنك شمالا حتى معبد الأقصر جنوبا، الذي يصل إلى 2700 متر، حيث انخرطوا في ترميم مئات القطع الأثرية بدقة عالية وسرعة فائقة.

فعاليات فرعونية سياحية أثرية في الأقصر وأسوان وافتتاح عالمي لطريق الكباش

شاهد في حفل الافتتاح أهم الاكتشافات الأثرية الفرعونية المصرية يوم افتتاح طريق الكباش

ومن ضمن الفعاليات الكبرى التي قامت بها وزارة السياحة والآثار هو القيام بمعرض للصور النادرة من القرن ١٩ والتي تروي تاريخ معابد الكرنك والأقصر وطريق المواكب الذي يربط بين المعابد وأهم الاكتشافات الأثرية وصور ومناظر للأعياد والاحتفالات التي كانت تقام في العصور القديمة.

تفاصيل حفل افتتاح طريق المواكب الملكية في يوم الأوبت

وسيضم الموكب 400 شاب وفتاة يرتدون زي الاحتفالات عند المصريين القدماء ويسيرون على موسيقى تصويرية مستوحاة من الأناشيد الفرعونية. 

أضواء وأنوار وليزر فرعوني مصر وحفل افتتاح عالمي لطريق 

وفي عتمة الليل، تبزغ أضواء الاحتفالات لتنير سماء المدينة ويبرز للعالم جمال آثارها القديمة، من أمام البحيرة المقدسة داخل معبد الكرنك، مرورا طريق الكباش، وصولًا إلى معبد الأقصر، حيث المنصة الرئيسية التي ستجمع حضور الاحتفال.

وسيتضمن الاحتفال فعالية كبرى لإعادة إحياء "عيد الأوبت"، أحد أقدم أعياد المصريين القدماء، وكان يُقام سنويا في هذا الطريق، أثناء موسم الحصاد بداية من عصر الدولة الحديثة خلال شهور سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر.

وكذلك يعد عيد "الأبت" من أهم أعياد التقويم في مصر القديمة، ويرمز إلى "تجديد شباب ملوك الفراعنة من وحي الطبيعة"، ووفق الموقع الرسمي لوزارة الآثار المصرية، فإن المصريين القدماء لاحظوا أثر الطبيعة المتجددة التى أحاطت بهم، مثل الشمس وفيضان النيل سنوياً.

مصر أم الدنيا وهتبقى أد الدنيا، مقولة مأثورة رئيس مصر، منذ توليه عام 2014 يصل الليل بالنهار يتابع بنفسه كل صغيرة وكبيرة للأحداث يومية والمبادرات التنموية، لا ينسى أبداً وعده وحلمه الذي طالما سعى لتحقيقه ، فمع متابعته لبناء الجمهورية الجديدة يبدع في إحياء تراثه وتاريخه ليربط الماضي الأصيل بالمستقبل المستنير لمصر.

تتجه أنظار العالم كله إلى مصر أم الدنيا لتنير سماء مدينة الأقصر
غداً تتجه أنظار العالم كله إلى مصر أم الدنيا لتنير سماء مدينة الأقصر ويبرز للعالم جمال مصر وآثارها القديمة ، استمراراً لنهج الفاعليات العالمية التي تنظمها الدولة للترويج لقوة مصر الناعمة وحضارتها العريقة، احتفال "طريق الكباش" على أنغام أنشودة "آمون" ستشهد مشاركة قادة الدول والزعماء والشخصيات الدولية المقرر دعوتها لحضور الاحتفال العالمي، بعنوان "الأقصر طريق الكباش" يوم ٢٥ نوفمبر الجاري.

السياحة في مدينة الأقصر  

كنت من سعداء الحظ بزيارتي لمدينة الأقصر الساحرة التي تحمل بين حدودها ثلث آثار العالم وقمت بزيارة معظم أماكنها السياحية وتراثنا الفرعوني ابتداء من معبد الأقصر لطريق الكباش وجولة البر الغربي ومعبد حتشبسوت ووادي الملوك، يتملكك شعور بالفخر والتباهي وانت واقف وسط تاريخك العريق وتسرح بخيالك كيف كانت الحياة هنا قبل 7000 سنة.

يجسد موكب احتفال طريق الكباش عيد "الأوبت"وهو أحد الأعياد المصرية القديمة في الأقصر، في مزج واضح بين الماضي والحاضر لاستعادة مشهد أسطوري يخطف القلوب ومظاهر البهجة من الموسيقى والرقص والغناء والاحتفالات العسكرية وذبح الأضاحي وتقديم العطور والهدايا، وسيتم خلال الحفل تنفيذ محاكاة لهذا المشهد الاستثنائي.

وستشهد مشاركة دولية كبرى على غرار حفل المومياوات الملكية في أبريل الماضي، موكب فرعوني ضخم ومهيب، ينتظر طريق المواكب الكبرى أو "الكباش" الممتد لمسافة 2700 مترا، حدثا أسطوريا يلفت أنظار العالم إلى الأقصر.

الأغاني التي سيتم غناؤها في افتتاح طريق الكباش الفرعوني بالأقصر 

وسيضم الموكب 400 شاب وفتاة يرتدون زي الاحتفالات عند المصريين القدماء ويسيرون على موسيقى تصويرية مستوحاة من الأناشيد الفرعونية.
وفي عتمة الليل، تبزغ أضواء الاحتفالات لتنير سماء المدينة ويبرز للعالم جمال آثارها القديمة، مروراً بالبحيرة المقدسة داخل معبد الكرنك، مرورا طريق الكباش، وصولًا إلى معبد الأقصر، حيث المنصة الرئيسية التي ستجمع حضور الاحتفال.

إن افتتاح طريق الكباش مردودا ثقافيا واقتصاديا وترويحيا كبيرا على السياحة القادمة للأقصر، يندرج تحت اسم "السياحة الثقافية" أو "الأثرية"، التي تتميز بها المدينة شرقا وغربا ، واحتفالية طريق الكباش ستكون عبارة عن رسالة للعالم المثقف المتمدن بأن الأقصر عادت في ثوب جديد لتتبوأ صدارة السياحة الثقافية في العالم وخطوة جديدة لملامح الجمهورية الجديدة.

مشروع الهوية البصرية للأقصر برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي
 مشروع الهوية البصرية للأقصر برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، يعد قفزة كبيرة لإلقاء الضوء على أهمية المدينة السياحية مما سيحدث نهضة عظيمة تزيد من اتجاه أنظار العالم نحوها وذلك بافتتاح مشروع إحياء طريق الكباش الفرعوني الذي يربط بين معبدي الكرنك والأقصر بطول 2700 متر نهاية هذا العام من المنتظر أن يكون الاحتفال اسطوريا بمشاركة العديد من رؤساء الدول والحكومات.

طريق الكباش كان قد جرى تخصيصه في مصر الفرعونية للاحتفال بعيد يسمى الأوبت والذي كان يعد أشهر الأعياد وقتها ويتضمن موكب احتفالي كبير، من معبد آمون في الكرنك، إلى معبد الأقصر.

ويهدف إحياء مشروع طريق الكباش إلى تحويل مدينة الأقصر إلى أكبر متحف مفتوح في العالم حيث كان هذا الطريق هو الأشهر في العالم القديم. 
وكان يطلق على طريق الكباش في اللغة المصرية القديمة "وات نتر"، وتعني الكلمة الطريق المقدس أو طريق الآلهة، وعبر الزمن أطلق عليه لفظ " تا ميت رهنت" أى طريق الكباش.

اللافت أن تماثيل طريق الكباش في معبد الأقصر اتخذت شكل جسد أسد ورأس إنسان وهو ما يشبه تمثال أبوالهول بمحافظة الجيزة.