كارثة.. شاهد كيف صار شكل سور الصين العظيم بعد ترميمه بطريقة غير احترافية!

  • تاريخ النشر: : الإثنين، 26 سبتمبر 2016 آخر تحديث: : الإثنين، 26 سبتمبر 2016
هكذا صار شكل سور الصين العظيم بعد ترميمه بطريقة غير احترافية
مقالات ذات صلة
صور تونس الخضراء أرض الأصالة والتطور
سياحة روسيا البيضاء: أبرز الأماكن التي يمكن زيارتها هناك
وجهتك لعطلات هذا العام تبدأ من مصر

يبدو أن الصين تنافس مصر على جائزة أسوأ عمليات الترميم في التاريخ، فبعد كارثة ترميم ذقن تمثال توت عنخ أمون، وكارثة طلاء تمثال أم كلثوم، نجحت الصين في أن تتفوق على مصر في ترميم أعظم آثارها بشكل غير احترافي على الإطلاق.

فقد تم مؤخراً ترميم امتداد سور الصين العظيم بطبقة مسطحة من الأسمنت الأبيض، وذلك بإشراف المكتب الثقافي للآثار في مقاطعة سويزونغ التي يقع فيها امتداد السور، والذي يبلغ عمره 700 سنة.

شاهد أيضاً: بالصور والفيديو: رجل يخوض مغامرة سياحية عبر أرجاء الصين على متن كرسيه المتحرك!

ورغم أن بداية عملية إعادة الترميم كانت في عام 2014، إلا أنها لفتت الانتباه مؤخراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي ونالت انتقادات واسعة، لأن عملية إعادة ترميم واستعادة الأجزاء متساقطة من امتداد السور قد تمت بشكل سيئ أخفى الشكل الجمالي للسور، وجعله يبدو كخط طويل قبيح من الأسمنت. 

وقد هاجم نائب مدير جمعية سور الصين العظيم دونغ ياوهوي عملية الترميم بأنها "سيئة جداً،" وأنها "دمّرت المظهر الأصلي للسور وسلبت التاريخ من البشرية."

الجدير بالذكر أنه رغم تهاوي أجزاء من الجدار، إلا أن امتداد السور على مقاطعات مختلفة أدى إلى تصعيب التنسيق ما بين مختلف المقاطعات لبدء برنامج موحد لإعادة الترميم.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا