ماذا تعرف عن يوم التسامح العالمي؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 16 نوفمبر 2020
ماذا تعرف عن يوم التسامح العالمي؟
مقالات ذات صلة
السياحة في باريس
السياحة في فرنسا
السياحة في الرياض

في السادس عشر من نوفمبر من كل عام، يحتفل العالم باليوم العالمي للتسامح، وهو اليوم الذي دعت الجمعية العامة للأمم المتحدة الدول الأعضاء  للاحتفال به.

جاءت هذه الدعوة في أعقاب إعلان الجمعية العامة في عام 1993، بأن يكون عام 1995 عام الأمم المتحدة للتسماح، ومبادرة المؤتمر العام لليونسكو في 16 نوفمبر عام 1995، حيث اعتمدت الدول الأعضاء في المنظمة الدولية المبادئ المتعلقة بالتسامح وخطة عمل متابعة سنة الأمم المتحدة للتسامح.

تعريف التسامح

وتُعرف منظمة اليونسكو التسامح على أنه "الاحترام والقبول والتقدير للتنوع الثري لثقافات عالمنا ولأشكال التعبير وللصفات الإنسانية لدينا".

معلومات عن يوم التسامح العالمي

- بدأ الاحتفال به اعتباراً من 16 نوفمبر عام 1996.

- يعد اليوم مناسبة سنوية تحتفي بها الأمم والشعوب والمجتمعات، من أجل ترسيخ قيم وثقافات التسامح والاحترام والتآخي ونبذ كل مظار التعصب والكراهية والتمييز.

- هو يوم لاحترام ثقافات ومعتقدات وتقاليد الآخرين وفهم المخاطر التي يشكلها التعصب.

-التسامح لا يعني التساهل أو عدم الاكتراث، لكنه احترا موتقدير التنوع الثقافي والإنساني.

- التسامح يعترف بحقوق الغنسان العالمية كافة والحريات الآساسية للآخرين، ويؤكد أن المسألة ليست فقط واجباً أخلاقياً ولكن شرطاً أساسياً وقانونياً للأفراد والجماعات والدول.

جائزة اليونسكو للتسامح

وأنشأت منظمة اليونسكو جائحة - مادانجيت سينغ - بهدف تعزيز قيمة التسامح واللاعنف في الأنشطة المختلفة، العلمية والفنية والثقافية والتواصلية.

وتكافئ الجائزة الأشخاص أو المؤسسات أو المنظمات التي تتميز بالقيام بمبادرات جديرة بالتقدير بوجه على مدار عدة سنوات، ترمي إلى تعزيز التفاهم وتسوية المشكلات الدولية أو الوطنية بروح من التسامح واللاعنف.

وأنشئت هذه الجائزة عام 1995 بمناسبة الاحتفال بسنة الأمم المتحدة للتسامح وبذكرى مورو 125 عاماً على ميلاد المهاتما غاندي.

وجاءت الجائزة في ضوء المثل العليا الواردة في الميثاق التأسيسي لليونسكو الذي ينص على: "من المحتم أن يقوم السلام على أساس من التضامن الفكري والمعنوي بين بني البشر.

أما التسامح فإنه يتمثل في التسليم بالحقوق العالمية للإنسان وبالحريات الأساسية للغير، ونظراً لتنوع الشعوب بطبيعتها، فإن التسامح هو وحده ما يضمن بقاء المجتمعات الممتزجة في كل منطقة من مناطق العالم.

وتحمل الجائزة اسم مانحها، السيد مادانجيت سنغ، الذي كان سفيراً لليونسكو للنوايا الحسنة وفناناً وكاتباً ودبلوماسياً من الهندن وتبلغ قيمتها 100 ألف دولار أمريكي، ويتم منحها كل سنتين خلال احتفال رسمي بمناسبة اليوم الدولي للتسامح في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني.

تابع معنا على سائح كل أخبار السياحة في الشرق الأوسط ونصائح السفر وأجمل المغامرات.