التعايش مع كورونا: هكذا يستعد مطار دبي لاستئناف الرحلات الجوية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 مايو 2020 آخر تحديث: الأحد، 17 مايو 2020
التعايش مع كورونا: هكذا يستعد مطار دبي لاستئناف الرحلات الجوية
مقالات ذات صلة
وفقاً للأولويات: خارطة توزيع لقاحات كورونا حول العالم
أول شركة طيران تتبنى لقاح كورونا: ملزماً للمسافرين الدوليين
بوابة إلى العالم: هكذا تستعد "طيران الإمارات" لنقل وتوزيع لقاح كورونا

تستعد مدينة دبي لاستئناف الرحلات الجوية خلال الفترة المقبلة، من خلال تطبيق مجموعة من الإجراءات الاحترازية في مطاراتها.

يأتي هذا في إطار استعداد العديد من الدول العربية لاستئناف الرحلات الجوية، بعد أن تم تعليقها منذ أواخر فبراير الماضي للحد من تفشي وباء كورونا، وكان مطار دبي في المقدمة.

وتحرص الدول العربية على إعداد المطارات بما يتفق مع الإجراءات الاحترازية التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية ومن بينها: توفير مسافات كافية للتباعد الاجتماعي بين مقاعد انتظار المسافرين لرحلاتهم.

وتستعين المطارات بأجهزة الكشف الحراري للاطمئنان على صحة المسافرين، كما تعلق لوحات إرشادية بالقواعد التي يجب على المسافر اتباعها والتي من أهمها: الحفاظ على مسافة التباع الجسدي مسافة مترين، والاهتمام بنظافة اليدين وارتداء الكمامات الطبية والقفازات.

كما وُضعت علامات على أرضيات المطار تحدد الأماكن التي يجب أن يقف فيها المسافرين لإنهاء إجراءات السفر، ومكتوب عليها: حافظ على التباعد الجسدي لمسافة 2 متر في كل الاتجاهات.

ويوضح الألبوم بالأعلى، أبرز الاستعدادات التي جرى تطبيقها في مطار دبي تمهيداً لعودة الرحلات الجوية.

يذكر أن الوطن العربي والعالم بأكلمه لم يتعافى بشكل مطلق من فيروس كورونا المستجد، لكن هناك اتجاه عالمي للتعايش مع الفيروس، تجنباً للآثار الاقتصادية المدمرة التي قد تنتج عن تطبيق الإغلاق العام لفترة كبيرة، مع اتخاذ الإجراءات التي تضمن عدم تفشي المرض.