عادات غريبة في فرنسا: هكذا التعامل مع المرأة وهذه قواعد التقبيل

  • تاريخ النشر: الإثنين، 22 فبراير 2021
عادات غريبة في فرنسا: هكذا التعامل مع المرأة وهذه قواعد التقبيل
مقالات ذات صلة
عجائب وغرائب الاحتفال بالعيد حول العالم تعرفوا عليها
أجمل الحدود بين الدول: أشجار ونقوش وإشارات
غرائب وعجائب عيد الفطر في الدول الإسلامية

تُعد فرنسا واحدة من أهم الوجهات السياحية في العالم، فهناك، يمكنك زيارة برج إيفل ومتحف اللوفر والشانزليزيه على سبيل المثال، لكن ماذا تعرف عن العادات الفرنسية؟

في حلقة اليوم من برنامج "عادات الشعوب" نقدم لكم أشهر العادات والتقاليد الفرنسية وأغربها كذلك.

أغرب عادات وتقاليد الفرنسيين

التحية بقبلة

المصافحة من صور التحية الشائعة في فرنسا، لكن بين الأصدقاء تكون التحية بتقبيل الخدين بلطف، قبلة على الخد الأيمن أولاً ثم قبلة على الخد الأيسر، وفي بعض المناطق الفرنسية يقبل الأشخاص بعضهم بعضاً خمس مرات، وهو ما يجده الأمريكييون غريباً على سبيل المثال.

لكن الطريف في الأمر أن تحية شخص عن طريق تقبيله يكون تصرفاً غير قانونياً في هذا البلد إذا كنتما على السكك الحديدية، لأنه من غير القانوني في فرنسا التعانق على السكك الحديدية.

الهدايا

إذا كان لديك صديق فرنسي فاحرص على تقديم الهدايا له في شكل أعداد فردية، وعليك أيضاً الابتعاد عن الرقم 13، لأنه يُعبر عن الحظ السيء عند الفرنسيين.

وبالنسبة لكبار السن فاحذر أن تقدم لهم من ورود الزنابق البيضاء أو الأقحوان، لأن هذه الورود يتم استخدامها في الجنازات، وبالتالي فهم يتشاءمون منها.

الإيماءات

لدى الفرنسيين مجموعة من الإيماءات أو إشارات لغة الجسد المميزة، ومن بينها: 

- لا تشر بإصبع السبابة أبداً، لأن هذا الأمر في عرف الفرنسيين يُعد من الوقاحة، لكن استخدم يدك المفتوحة أو أومئ بأصابع يدك الأربعة وراحة يدك إلى الأسفل.

- ابدأ العد باستخدام بإصبع الإبهام للإشارة للرقم واحد وليس إصبع السبابة.

- إذا شعرت بالملل ضع مفصل يدك على خدك، ولإظهار المفاجأة هز يدك للأعلى وللأسفل.

- لإظهار عدم التصديق ارخ جفنك إلى الأسفل، أما إذا رغبت في مغادرة مكان ما بسبب الشعور بالملل، انقر بأصابع يدك على ساعد يدك الأخرى مع رفعها ببطئ. 

- حركة هز الكتفين دون مبالاة، من الحركات التي يُفضل تركها لأهل البلد الأصليين.

الخبز الفرنسي

تُعتبر وجبة الإفطار واحدة من الوجبات المقدسة في فرنسا، وتتكون في الغالب من قطعة من الكعك المُحلى أو الكرواسون الشهير مع فنجان من القهوة، ولعل هذا هو السبب الكامن وراء رشاقة أجسام الفرنسيين.

كما أن أهل هذه البلد يعشقون تناول الرغيف الفرنسي خاصة بعد يوم شاق من العمل، ويستهلك الفرنسييون سنوياً عشرة مليارات رغيفاً من خبز الباجيت.

الطعام الصحي للأطفال

في الولايات المتحدة الأمريكية، ينشأ الكثير من الأطفال على تناول البرجر والبطاطس المقلية، أما في فرنسا فيتعرض الأطفال لنكهات متنوهة أساسها الطعام الصحي.

اتيكيت التعامل مع النساء

في فرنسا يتم مراعاة قواعد الذوق والإتيكيت عند التعامل مع المرأة، فعندما تكون المرأة على وشك الخروج من المقهى على سبيل المثال، قد يقوم أي شخص - وإن كانت لا تعرفه- بمساعدتها على ارتداء معطفها وفتح الباب لها.

هذه الإماءة قد تُفسرها المرأة في الولايات المتحدة كعلامة على مغازلتها، لكن في فرنسا لا يُعتبر هذا تمييزاً على أساس الجنس، لكنه مجرد تقليد فرنسي نموذجي.

لا يقسمون الفاتورة

من الشائع أن تقوم مجموعات الأصدقاء في الكثير من البلدان بتقسيم الفاتورة في المطعم، فكل شخص يجب أن يحصل على حصة عادلة من المسؤولية عن الدفع، لكن الفرنسيين ينظرون إلى هذه الممارسة كدليل على البؤس ومن ثم فهي غير مقبولة.

تقاليد الزيارات

للزيارات تقاليد مختلفة في فرنسا، فعلى سبيل المثال لا يقدم الفرنسييون أي مشروبات قبل وصول جميع الضيوف، حتى لو تأخر بعضهم ساعة أو أكثر.

كما أنهم لا يبدأون في تناول الطعام حتى يبدأ المُضيفون في تناوله، كما أنه من الجيد أن يأكل الضيف كل ما يوضع على صحنه، وعادة يتم تقديم الجبن قبل الحلوى.