كسوة الكعبة: حكاية الثوب الأغلى في التاريخ

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 23 فبراير 2021
كسوة الكعبة: حكاية الثوب الأغلى في التاريخ
مقالات ذات صلة
السياحة في قرغيزستان
مدينة أمريكية تستقبل شهر رمضان بفانوس ضخم: تعايش رغم الاختلاف
السياحة في قبرص التركية

670 كيلوجراماً من الحرير الخالص، يزينهم 120 كيلوجراماً من أسلاك الذهب و100 كيلوجرام من أسلاك الفضة، ليكوّنوا جميعاً أغلى ثوب في التاريخ ألا وهو "كسوة الكعبة المشرفة".

في كل عام، وبعد صلاة فجر يوم عرفات الموافق التاسع من شهر ذي الحجة وفقاً للتقويم الهجري، واتجاه حجاج بيت الله الحرام إلى جبل عرفات لآداء ركن الحج الأعظم، يبدأ العاملون في مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة، في تغيير الكسوة لتبدو الكعبة المشرفة في أبهى حُللها في أعظم أيام الله. 

أغلى ثوب في التاريخ

بواسطة أكثر من 200 صانع مؤهلين تتعدد مهامهم ومواهبتهم وخبراتهم، يتم نسج كسوة الكعبة، تلك الحُلة المدهشة التي صارت مرادفاً لصورة الكعبة المشرفة في الأذهان.

فبعد انتهاء موسم الحج، يبدأ العمل في تصنيع كسوة الكعبة الجديدة وتجميعها في شكلها النهائي، في فترة تستغرق نحو 10 أشهر، قبل تسليمها إلى كبير سدنة بيت الله الحرام في منتصف شهر ذي القعدة وقبل موسم الحج الجديد بأيام.

وتبلغ تكلفة تصنيع هذا الثوب نحو 20 مليون ريال سعودي، وهو الثوب الأغلى في التاريخ الذي يتم تصنيعه كل عام تعظيماً لبيت الله الحرام.

كسوة الكعبة عن قرب

وتمر كسوة الكعبة بالعديد من المراحل بين التحلية، المصبغة، المختبر، النسيج الآلي، الطباعة، تطريز المذهبات وتجميع الثوب ليكون في شكله النهائئ.

يقول حمزة شعبان أحد القائمين على تصنيع ثوب الكعبة المشرفة" "أعمل بقسم تطريز المذهبات في المجمع لأكثر من 36 عاماً، تعلمت خلالها فن التطريز بأسلاك الفضة وأسلاك الفضة المطلية بالذهب يدوياً، مؤكداً أن المملكة توفر كل ما يسهم في رفع كفاءة وجودة العمل بما يليق بكساء كعبة الله" بحسب موقع العربية نت.

أما أحمد باعنتر الذي يعمل بقسم تجميع الثوب لأكثر من 37 عاماً، فيقول إنه يجمع قماش الحرير لكل جانب من الجوانب الأربعة ثم يوصلهم ببعضهم بأحدث المكائن ويثبت القطع الذهبية عليها.

ويضيف عبدالله الزبيدي الذي يعمل بقسم النسيج الآلي لأكثر من 39 عاماً، أنه يحول شلل الحرير على مكرات لنسج كسوة الكعبة بآلات الجاكارد المتطورة والتي ينتج منها قماش الحرير المنقوش والسادة، معرباً عن اعتزازه وفخره بعمله في حياكة ثوب الكعبة المشرفة.

ويطبع عادل اللقماني الذي قضى 24 عاماً في قسم الطباعة، الآيات القرآنية والزخارف على قماش الحرير السادة؛ لتصبح دليلاً لتطريزها بالمذبهات.

ولا تنتهي مهمة مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة في يوم عرفة مع استبدال الكسوة القديمة بالجديدة، بل خصص المجمع وحدة للعناية بثوب الكعبة المشرفة في المسجد الحرام على مدار العام.

تاريخ تصنيع كسوة الكعبة

كساء الكعبة المشرفة تقليد معروف من قبل الحقبة الإسلامية، وفي أغلب الروايات يقال إن "تبع الحميري" ملك اليمن، هو أول من كسى الكعبة قبل الإسلام بعد أن زار مكة ودخلها دخول الطائفين، وهو أول من صنع باباً للكعبة ومفتاحاً، وكانت الكسوة حينها من الخصف، وهي ثياب غليظة.

وتتابع العرب على كسوة الكعبة حتى بعثة النبي صلى الله عليه وسلم، حينها كانت قبيلة قريش هي التي تتولى أمر كسوة الكعبة، وبعد فتح مكة أبقى النبي على كسوة قريش حتى احترقت على يد امراة أرادت تبخيرها، فكساها النبي بالثياب اليمانية، ثم كساها الخلفاء الراشدون من بعده، واستمر الأمر مع الدول التي قامت بعد فترة الخلافة، كالدولة الأموية والعباسية والفاطمية والعثمانية.

جانب من كسوة الكعبة

وفي عصر الدولة الفاطمية، حرص الحكام الفاطميين على إرسال كسوة الكعبة من مصر، وظل الحال لقرون عدة، باستثناء بعض الفترات، حتى تولت المملكة العربية السعودية مهمة تصنيع الكسوة وأنشأت من أجلها مصنعاً أصبح الآن مجمعاً يعمل فيه المئات.

ففي عام 1346هـ الموافق 1972م، أمر الملك عبد العزيز آل سعود، مؤسس المملكة السعودية، بإنشاء اول دار لكسوة الكعبة المشرفة بجوار المسجد الحرام في "أجياد"، وكانت هذه الدار هي أول مؤسسة خُصصت لحياكة كسوة الكعبة المشرفة في المملكة قبل أن ينتقل مصنع الكسوة إلى حي "جرول" في عام 1383هـ، الموافق 1963م.

وفي عام 1385هـ الموافق 1965م، صُنعت أول كسوة للكعبة المشرفة بتدخل الآلات، وفي عام 1392هـ الموافق 1972م، أصدر الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود أمراً بإنشاء مصنع كسوة الكعبة المشرفة في حي "أم الجود"، متضمناً أقسام تصنيع متكاملة.

وفي عام 1414هـ الموافق 1995م، انتقل الإشراف على مصنع كسوة الكعبة من وزارة الحج والأوقاف إلى الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وفي عام 1438هـ الموافق 2016م، أمر الملك سلمان بن عبد العزيز، خادم الحرمين الشريفين، بإطلاق اسم مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة، على مصنع كسوة الكعبة، في إطار تطوير العمل وإنجازه بشكل أفضل.

ومنذ ما يقرب من قرن وحتى الآن، تفتخر المملكة العربية السعودية، بصناعة كسوة الكعبة المشرفة والإشراف على تغييرها سنوياً.

مكونات كسوة الكعبة

تتكون كسوة الكعبة من 5 قطع، تغطي كل قطعة منها وجهاً من أوجه الكعبة المشرفة، إضافة إلى القطعة الخامسة وهي الستارة التي توضع على باب الكعبة ويطلق عليها "البرقع"، ويصل ارتفاع الكسوة إلى 14 متراً.

جانب من تطريز كسوة الكعبة

هذا بالإضافة إلى الحزام الذي يُنسج من الحرير الطبيعي الأسود ويطرز بأسلاك الفضة والذهب، وهذا الحزام يتكون من 16 قطعة، ويبلغ طوله 47 متراً، وارتفاعه 95 سنتيمتراً،  ويثبت على كسوة الكعبة المشرفة بارتفاع 9 أمتار من الأرض.

وهناك أيضاً 6 قطع و 12 قنديلاً في أسفل الحزام، و4 صمديات توضع في أركان الكعبة و5 قناديل أعلى الحجر الأسود.

لماذا تُرفع كسوة الكعبة في موسم الحج؟ هل يُحرم بيت الله الحرام؟

ومع بداية موسم الحج، ترفع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الجزء السفلي من كسوة الكعبة المشرفة بمقدار 3 أمتار تقريباً، ويتم تغطية الجزء المرفوع بإزار من القماش القطني الأبيض بعرض مترين تقريباً من الجهات الأربع.

ويأتي هذا الإجراء من باب الاحتراز والحفاظ على نظافة وسلامة الكسوة ومنع العبث بها، حيث يشهد المطاف أعداداً كبيرة من الحجاج الذي يحرصون على لمس ثوب الكعبة والتعلق بأطرافه، في اعتقاد مخطئ بالتبرك، ما يعرضه لبعض الضرر، وذلك على عكس ما يُشاع  بأنه يتم رفع ثوب الكعبة لأن بيت الله يحرام يُحرم كما يحرم الحجيج.

أين تذهب كسوة الكعبة القديمة؟

يطبق على كسوة الكعبة القديمة إجراءات ونظام المستودعات، حيث يتم حفظها بشكل ملائم يحول دون التفاعلات الكيميائية أو تسلل البكتيريا إليها، وفي بعض المناسبات يتم صرفها إلى المتاحف أو إهداء أجزاء منها، بناءً على المادة 12 الفقرة الثانية من نظام المستودعات، بعد اعتماد السلطة المختصة.

وفي عام 1982، أهدت السعودية قطعة من كسوة الكعبة إلى الأمم المتحدة التي تعرضها حتى الآن في قاعة الاستقبال.

أسماء كسوة الكعبة

هناك العديد من الأسماء التي تحمل معنى ستار أو كسوة أو غطاء الكعبة، ومنها: راما ولمار وسدين، كما يُعرف باب الكعبة باسم ريتاج، ومفتاحه باسم لارين.

ما الآيات المكتوبة على كسوة الكعبة؟

بخيوط الذهب والفضة تطرز الكثير من الآيات القرآنية على أجزاء عديدة من كسوة الكعبة بخط الثلث، وهي كالتالي: 

أسلاك الذهب التي تطرز بها كسوة الكعبة

الآيات المكتوبة على كسوة الكعبة من جهة باب الملتزم 

قال تعالى في سورة البقرة: "وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى ۖ وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ"، "َإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ".

من جهة حجر إسماعيل

قال تعالى في سورة البقرة: "الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ ۚ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ۗ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ ۗ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ ۚ وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ * لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَبْتَغُوا فَضْلًا مِّن رَّبِّكُمْ ۚ فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ ۖ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِن كُنتُم مِّن قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّالِّينَ * ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ"،  قال تعالى في سورة الحجر: "نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ"، قال تعالى في سورة البقرة: "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ".

من الجهة الموالية لباب إبراهيم

قال تعالى: "وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لَّا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ * وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ * لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ * ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ"، "وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُم مِّنَ اللَّهِ فَضْلًا كَبِيرًا"، "وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا".

بين الركنين

قال تعالى: "قُلْ صَدَقَ اللَّهُ ۗ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ * إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ * فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ ۖ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا ۗ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ"، "ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ"، "وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَىٰ".

ستارة باب الكعبة

كسوة الكعبة: حكاية الثوب الأغلى في التاريخ

قال تعالى: "وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ"، "قَدْ نَرَىٰ تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ ۖ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا"، "اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ"، "َّقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ ۖ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ"، "قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ"، "مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا".

هذا بالإضافة إلى سورة الفاتحة والإخلاص وقريش وآية الكرسي.

وتحت حزام الكسوة في كل ركن من الأركان الأربعة يوجد سورة الإخلاص مرسومة بالزخرفة الإسلامية.

وهناك عدة أذكار منقوشة أيضاً على الكسوة منها: لا إله إلا الله محمد رسول الله، الله جل جلاله، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم، ربي الله، ويا حنان يامنان.